نفى نبيل بنعبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة، أن يكون المؤتمر الاستثنائي الذي سيعقده حزب التقدم والاشتراكية، تقنيا صرفاً، موضحاً أن ما يهمه في هذا المؤتمر هو التعديلات المتعلقة بمنح الأجهزة الجهوية للحزب استقلالية كبيرة، ثم معالجة التضخم العددي لأعضاء اللجنة المركزية، ومشيراً إلى أنهم يسيرون أكثر فأكثر نحو الفردانية، ونحو تطلع الأفراد لتحقيق طموحاتهم دون بذل جهد مالي..ليُضيف قائلاً " إذا نظمت الانتخابات اليوم سأكون حليفا للبيجيدي".

ووفقا لما ذكرته يومية "أخبار اليوم"، في عدد نهاية الأسبوع ففي ما يخص الاختلالات التي رصدها المجلس الأعلى للحسابات بخصوص حالة "تامسنا"، قال بنعبد الله، إنه يجب الاحتياط كذلك من أن تتحول المدن غلى فزاعة، فقد أفرغت أكبر أحزمة السكن الصفيحي، أي سلا وتمارة في تامسنا.