في واقعة مثيرة، هاجم عشرات المواطنين أغلبهم شباب وأطفال، منزل مواطنة قيل إنها "مشعوذة"، حيث أقدموا على تحطيم أحد أبوابه، وتخريب العديد من ممتلكاتها، بحي وادي الذهب بمدينة سلا.

وأظهر شريط فيديو نُشر على اليوتوب اليوم الجمعة فاتح أبريل، حشدا كبيرا من المواطنين وهم يحاولون اقتحام باب المواطنة فيما تمكن آخرون من تحطيم سياج النوافذ.

كما ظهر عدد من الشباب وهم يقتحمون باب المرآب وبعبثون بمحتواته بعد أن أخرجوها للشارع وسط حشد كبير من الناس الذين رددوا شعارات تطالب برحيل من وصفوها بـ"الشوافة".

وذكرت مصادر متطابقة أن ما أجج غضب الساكنة هو أن السيدة قامت بأعمال "سحر" قبل أن تضعها في "فم قط وتخيطه في ما بعد".

وحلت بعين المكان عناصر الأمن التي عاينت الحادث، مما دفع بالشباب الغاضبين إلى التراجع والكف عن تحطيم بيت المعنية.