كشف فيديو صادم نشرته إحدى الجمعيات الفرنسية التي تعنى بالحيوانات عن ممارسات وصفتها بـ"خطيرة وقاسية" في حق أبقار وخرفان، في مدينة موليون-ليشار بمنطقة الباسك.

وأظهر الشريط، الذي نشرته جمعية تُعنى بحقوق الحيوانات تدعى "إل214"، عن مشاهد صادمة ومثيرة لطريقة تعامل مستخدمي المسلخ مع الحيوانات، حيث يتم تعريضها لصنوف واشكال التعذيب وهي لازالت حية.

ويظهر الفيديو أيضا عمال المسلخ وهم يقومون بقطع أرجل ورؤوس خرفان حية، تحاول مقاومة ضربات السكين، فيما تتلقى خرفان أخرى، ضربات بأدوات ومشاجب حديدية على الرأس.

واعتبرت الجمعية أن هذه المشاهد، تعد "فضيحة مدوية في فرنسا"، كما أطلقت عريضة تطالب فيها السلطات الفرنسية بفرض "الشفافية" بشأن الظروف التي يتم فيها ذبح وسلخ الحيوانات في المجازر.

ورفعت الجمعية دعوى قضائية ضد المسلخ المعني متهمة إياه بـ"إساءة معاملة الحيوانات والقيام بممارسات خطيرة وقاسية ضدها".