العثور على رأسي خنزير بباب إقامة سفير المغرب في باريس

35
طباعة
كشفت مصادر إعلامية فرنسية، أنه تم العثور في وقت باكر من صباح اليوم الخميس 31 مارس، على رأسي خنزير أمام إقامة السفير المغربي بباريس، شكيب بنموسى.

ووفقا لصحيفة “لوباريزيان”، ففور العثور على رأسي الخنزير، تم إبلاغ الشرطة التي حضرت على الفور إلى عين المكان وفتحت تحقيقا في الموضوع، من أجل تقصي أسباب وخلفيات هذا الحادث.

وقرر السفير المغربي بفرنسا شكيب بنموسى، رفع دعوى قضائية ضد مجهول، لدى الجهات القضائية المختصة.

ويعد هذا الحادث الأول من نوعه في حق مسؤول مغربي رفيع بالديار الفرنسية، حيث تم تسجيل حالات مماثلة لكن في دور العبادة كالمساجد و الحمعيات الدينية وغيرها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. driss cnada يقول

    أين أنتم ومن يزمرون ويطبلون لكم يامن تتبجحون بأن جهازكم الأمني أقوى جهاز في العالم ولايستطيع أ ي أحد الإقتراب من تواجده.حيث يستطيع هدا الجهاز الكفأ أن يحمي حتى الدول الأروبية وغيرها ويمدها بالمساعدات الأمنيةالإستباقية.فهاهي رؤوس الجياف من الحيوانات تعلق في ابواب السفارة في واضحة النهار دون الوصول للمدنب.فأمننا كفأ في قمع الضعفاء اصحاب الحقوق المهضومة لا غير.فالمغرب والمغاربة حاميهم الله وحده لاغير وكل ما يقال عن قوة أمنه فلقد إتضح أن الأمر مجرد تراهات.

  2. متصفح يقول

    سحب السجاد من تحت أقدام هؤلاء الذين يقومون بهذه الأشياء برد الإعتبار لهذا الحيوان ووضعه في مرتبة الكبش والبقرة إلخ… ولن يبق لديهم سلاح يستعملونه ضدنا في هذا الباب.

  3. متصفح يقول

    سحب السجاد من تحت أرجل هؤلاء الذين يقومون بهذه الأشياء برد الإعتبار لهذا الحيوان ووضعه في مرتبة الكبش والبقرة إلخ… ولن يبق لديهم سلاح يستعملونه ضدنا في هذا الباب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.