علم "بديل.أنفو" أن الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" إلياس العماري، قد كشف للأساتذة المتدربين عن الخطوط العريضة للمقترح الذي تقدم به لحل هذا الملف.

وحسب ما كشف عنه مصدر من داخل "التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين"، في حديثه مع "بديل.أنفو"، فإن مبادرة العماري تقتضي توظيف الفوج الحالي دفعة واحدة، عبر مباراة تجرى في شهر يوليوز المقبل، ستتوج بنجاح الجميع (10000 أستاذ)"، مضيفا، " أن التسوية القانونية والإدارية ستتم للجميع في شهر شتنبر من هذه السنة، على أساس أن 7000 أستاذ ستلتحق بالأقسام و3000 ستلتحق في شهر يناير من السنة المقبلة، وأن الفوج الثاني سيستفيد من أجرة 4 أشهر من 9 إلى 12 دون مزاولة العمل".

وأوضح ذات المصدر أنه عندما واجه الأساتذة المتدربون العماري بسؤال:" لماذا كل هذا فلنلتحق جميعا بالأقسام في شهر غشت؟"، رد العماري:"هادشي اللي بغات الدولة".

وأكد متحدث "بديل.أنفو"، " أن العماري بعدما كان قد أخبر الأساتذة المتدربين في لقاء معهم يوم الثلاثاء 29 مارس، بأنه سيرد عليهم بخصوص كيفية تفاعل المسؤولين الحكوميين مع مقترحه، عاد واتصل بهم في نفس اليوم، أي بعد حوالي ثمان ساعات، وأخبرهم بأن وزارة المالية وزارة التربية الوطنية ووزارة الوظيفة العمومية ورئاسة الحكومة وافقن على هذا المقترح"، حسب المصدر.

وأردف ذات المصدر، "أن الأساتذة المتدربين سألوا العماري حول ما إذا كان مقترحه في إطار المرسومين أو خارجهما فأجابهم " حيدو عليا هاد الهدرة ما كاين لا في إطار ولا خارج إطار المرسومين، بغينا نلقاو حل لهاد الفوج"، مشيرا (المصدر) إلى "أن العماري في حديثه مع الأساتذة المتدربين كان يوحي بأن له ضمانات كافية لمقترحه تتجاوز الحكومة، حيت كان يكرر كثيرا عبارة هذا الشي اللي بغات الدولة".

من جهة أخرى، أكد متحدث "بديل.أنفو" أن الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي"، إدريس لشكر، قال للأساتذة المتدربين خلال لقائه بلجنة عنهم أن وزارة المالية ليس لها مشكل في أن يشتغلوا دفعة واحدة، كما أكد لهم أنهم سيدافعون على هذا الطرح".