تقوم الأجهزة المختصة، التابعة للأمن الوطني والديستي وأعوان السلطة المحلية، بحملة لمراقبة القاعات المخصصة لممارسة الرياضة من أجل ضبط نشاطاتها، وضبط أسماء الممارسين الذين يجب توثيق هوياتهم في سجلات خاصة لهذا الغرض.

وبحسب ما أوردت يومية "أخبار اليوم" لعدد يوم الخميس(31مارسà، فإن هذه الحملة تأتي في إطار الإجراءات "الاستباقية" تحسبا لقيام "بعض المشتبه في انتمائهم إلى جماعات متطرفة" باستغلال هذه القاعات لتداريبهم البدنية في إطار طاستعدادهم لتنفيذ مخططاتهم"، أـو قيامهم بالتجنيد في صفوف مرتادي تلك القاعات.

وأضاف المصدر، أن الأجهزة الأمنية المختصة،قامت كذلك، بإجراء جرد دقيق لجميع المواد الكيماوية المستخدمة في المختبرات التجريبية التابعة للثانويات والكليات، ولجميع المواد الخطرة التي يحتمل أن تسقط في أيدي مشتبه في تعاطفهم أو انتمائهم إلى مجموعات إرهابية.