وشحت اسبانيا اليوم الأربعاء 30 مارس، وزير الداخلية المغربي محمد حصاد، بوسام الصليب الأكبر للاستحقاق، وهو أعلى وسام إسباني، من درجة الاستحقاق المدني، وذلك بمقر المديرية العامة للحرس المدني بمدريد.

وجاء توشيح حصاد خلال الزيارة التي يقوم بها رفقة المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي، للجارة الشمالية اسبنايا، حيث التقى المسؤولان المغربيان، مع وزير الداخلية الاسباني، خورخي فرنانديز دياز، وكاتب الدولة الإسباني في الأمن، فرانسيسكو مارتينيز، بحضور حميد شبار، الوالي مدير التعاون الدولي بوزارة الداخلية، وكذا المديرين العامين للشرطة والحرس المدني الإسبانيين، إغناسيو كوسيدو وأرسينيو فرنانديز دي ميسا، على التوالي.

ووفقا لما ذكرته "وكالة المغرب العربي للأنباء"، فقد أعبب الجانبان في بيان مشترك، "عن ارتياحهما الكبير للفعالية والنتائج الإيجابية المسجلة على المستوى العملي بين مصالح البلدين، لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة".

وأضاف المصدر أنه "فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، أشاد الوفدان، خاصة، بالتعاون القائم على التبادل المستمر للمعلومات المبني على الثقة، وتنظيم عمليات مشتركة ومتزامنة قادت إلى تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية، بما فيها تلك التي تنشط بالخصوص في تجنيد وإرسال مقاتلين إرهابيين أجانب إلى بؤر التوتر".