قالت الشرطة الروسية إن شرطيا قتل وأصيب اثنان فى وقت متأخر الليلة الماضية عندما انفجرت عبوة ناسفة فى سيارتين بمنطقة داغستان الروسية فيما أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

وقالت فاتنة عبيداتوفا وهى متحدثة باسم شرطة داغستان لرويترز عبر الهاتف "انفجرت سيارتان ونوع العبوة الناسفة لم يتحدد بعد."، ونشرت وكالة أعماق للأنباء التى تؤيد تنظيم الدولة الإسلامية بيانا على الإنترنت يعلن مسؤولية الجماعة المحلية التابعة للتنظيم عن الهجوم.

وذكر البيان أن الانفجار أسفر عن مقتل عشرة من رجال الأمن.

ولم يتسن لرويترز التحقق من عدد الضحايا بشكل مستقل، وأعلن التنظيم المتشدد مسؤوليته فى السابق عن هجمات عنيفة على قوات الأمن فى منطقة شمال القوقاز الروسية المضطربة التى تقطنها أغلبية مسلمة وتقع داغستان فيها.

ويرى منتقدون للكرملين أن انتشار الفقر والفساد فى داغستان يغذى التطرف الديني. وتعرضت الشرطة فى المنطقة لهجمات مشابهة فى فبراير ، وأعلن بعض المتشددين فى داغستان التى تقع على حدود الشيشان مبايعتهم لتنظيم الدولة الإسلامية.