استعملت السلطات الامنية بمدينة طاطا مساء الثلاثاء 29 مارس الجاري، القوة لفض اعتصام للاساتذة المتدربين مما خلف وقوع إصابات متفاوتة الخطورة.

وقال رشيد أوسعيد، عضو المجلس الوطني وعضو اللجنة الاعلامية بتنسيقية الأساتذة المتدربين، "إنهم كانوا ينفذون اعتصامهم ومبيتهم الليلي داخل المركز، قبل أن يتفاجؤوا بالقوات العمومية وهي تقتحم الأخير وتُخرهم بالقوة وتصادر لافتاتهم ومعداتهم".

إصابة2إصابة3

"وأمام إصرار الأساتذة المتدربين على البقاء أمام المرز بعد أن تم إخراجهم منه، أقدمت العناصر الأمنية على التدخل بشكل عنيف جدا وذلك باستعمال الهراوات والركل والرفس والسحل لتفريق الأساتذة، وهو ما تم فعلا"، يقول رشيد أوسعيد.


وأضاف أوسعيد منسق التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين بطاطا، أن "هذا التدخل الهمجي خلف إصابة 5 اساتذة، مما يستوجب نقل بعضهم إلى مستشفى أكادير لإجراء فحوصات طبية ضرورية".

يشار إلى أن كل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وملحقاتها تخوض اعتصامات لمدة 72 ساعة تنفيدا لما جاء في البرنامج النضالي المسطر من طرف المجلس الوطني للأساتذة المتدربين، وذلك استمرارا في احتجاجاتهم المطالبة باسقاط المرسومين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف وتقليص المنح.

إصابة إصابة1