أوقفت المصالح الطبية في الجزائر، منح شهادات العذرية للفتيات، تنفيذا لتعديلات جرى إدخالها مؤخرا على قانون الأسرة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الشروق الجزائرية"، فإن رئيس مصلحة الطب الشرعي، في مستشفى مصطفى باشا، بالجزائر العاصمة، رشيد بلحاج، قال:"إن شهادات العذرية التي كانت مطلوبة بكثرة للفتيات الراغبات في الزواج، حيث كان الأزواج يلزمون زوجاتهم بإثبات أنهن عذراوات لن تعد ممكنة إلا في حالات خاصة".

وأوضح المصدر، أنه "بموجب التغيير الأخير، لم تعد شهادة العذرية تعطى إلا بأمر من القضاء، وذلك في التحقيقات المرتبطة بالفتيات المغتصبات أو الضالعات في شبكات إجرامية".

وأضاف بلحاج في تصريح للصحيفة، "أن تجميد شهادات العذرية في الجزائر من شأنه أن يضمن خصوصية وحرية أكبر للمرأة، فضلا عن مراعاة حرمتها".