الحكومة ترفض حذف أسماء “سيدي ومولاي” وتُبقي على صدام وبن لادن

10

اعترضت وزارة الداخلية على مقترح قانون تقدم به الفريق الاشتراكي بمجلس النواب يخص تعديل قانون الحالة المدنية، بدعوى ان منح المواطنين حرية اطلاق أسماء، على المواليد الجدد يحدث ارتباكا في الوسط الأسري.

وأضاف الوزير حصاد في لجنة الداخلية، وفقا لما ذكرته يومية “الصباح”، ان رفض الحكومة لمقترح الاتجاد الاشتراكي يرجع إلى أن البعض يتماهى مع الاحداث الجارية ويطلق اسماء حماسية لحظية تزول أسبابها مستقبلا مثل اطلاق اسم صدام حسين أو اسامة بن لادن.

بالمقابل، لم يجد حصاد مبررا لاقناع اعضاء لجنة الداخلية بخصوص المطالبة بحذف التمييز القائم بين المغاربة في اطلاق الاسماء بناء على النسب، مثل مولاي والشريف وسيدي. وقد اعتبر أن بعض الاسماء ترتبط بتاريخ المغرب.

وفي رد الفريق الاشتراكي، استغرب محمد الملاحي من قول وزير الداخلية واعتبر ان مقترح الفريق الاشتراكي يسعى إلى الدفاع عن حقوق المغاربة في تسمية مواليدهم بالطريقة التي يريدون تجسيدا لمقتضيات دستور 2011.

ويسعى مقترح القانون تعديل المادة 20 من قانون الحالة المدنية التي تنص على أنه اذا كان الاسم العائلي المختار اسما شريفا وجب اثباته بشهادة يسلمها نقيب الشرفاء…وهو ما اعتبره الفريق الاشتراكي مساسا بمبادئ حقوق الانسان، حيث ان هذه المادة ترتكز على التمييز بين المواطنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. Mohamed يقول

    بلاد العنصرية والجهل،ملقاوش الرجال….خليهوم يستعبدونكم…

  2. khaled يقول

    و لماذا هذا الحقد على هذه الأسماء ،تتشدقون بالديمقراطية وتريدون التحكم حتى في اختيار الآباء لأسماء أبنائهم،الكل حر في اختياره شريطة احترام القانون،هناك مواضيع و تحديات تواجه البلاد يجب التفكير في ايجاد حلول لها ـ البطالة،الصحة،التعليم ،السكن الائق٠٠٠ـ يا من تتقاضون اجورا سمينة من ضرائب و جيوب هذه الأمة،،،أما إن كان هدفكم هو إثارة الفتن لخدمة اجندات شخصية فاصدحوا بهذا مباشرة

  3. marocain يقول

    و لماذا هذا الحقد على هذه الأسماء ،تتشدقون بالديمقراطية وتريدون التحكم حتى في اختيار الآباء لأسماء أبنائهم،الكل حر في اختياره شريطة احترام القانون،هناك مواضيع و تحديات تواجه البلاد يجب التفكير في ايجاد حلول لها ـ البطالة،الصحة،التعليم ،السكن الائق٠٠٠ـ يا من تتقاضون اجورا سمينة من ضرائب و جيوب هذه الأمة،،،أما إن كان هدفكم هو إثارة الفتن لخدمة اجندات شخصية فاصدحوا بهذا مباشرة.

  4. لحسن الخايب من وجدة يقول

    هذه حلقة أخرى تضاف إلى مسلسل الأساطير التي تضمن استمرارية المخزن. إذا وافق المخزن على إلغاء تشريفات “الشرفاء” فهو يسحب صفة “السوبر إنسان” عن ممثليه و أعوانه و شريحة “الكهنة” التي تحضر قداسه و تترنم بتراتيله في معبد الاستبداد.
    يذكرني هذا بحلقة أخرى حول إلغاء عقوبة الإعدام و الضجيج المثار حولها وطنيا و حقوقيا. فلو أن “شرفاء شرفاء المغرب” حازوا ضمانة الإبقاء على عقوبة الاعدام في حق المدانين بقتلهم لوافقوا فورا على إلغائها عندما يتعلق الأمر بالحق في الحياة لغير “شرفاء الشرفاء” المغاربة.
    و الله ماتسلكو معا المغاربة.

  5. amazigh يقول

    Bien sur tant qu”‘on est sujet de sa majesté rien ne peut bouger de ce coté: il y aura toujours les chorfas détenteurs de la verité et la cohorte berbéro campagnarde soumis et beni oui oui.

  6. المختار يقول

    المواطنون أنفسهم يجب أن يكفوا عن تلقيب بعضهم بعضا بسيدي ومولاي إلخ…لأن في ذلك تمييز حقا, كأن الواحد أفضل من الآخر فقط وبمرتبة أعلى بمجرد ذكر اللقب.

  7. كاره الظلاميين يقول

    صدام لا يشرفه ان تبقي حكومة ظلامية رجعية متخلفة اسمه على اللائحة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.