كشفت تقارير إخبارية، أن الجزائر وقعت مع شركات روسية خلال الشهور الأخيرة صفقات اقتناء أسلحة بقيمة مليارين و800 مليون دولار، في ظل تصاعد التطورات حول ملف الصحراء، ورغم تراجع عائدات النقط بانهيار أسعاره خلال السنة الأخيرة الى ما دون 40 دولارا للبرميل.

وذكرت صحيفة "رأي اليوم"، نقلا عن جريدة "كومرسانت" الروسية، أن الجزائر طلبت أكثر من عشر طائرات سوخوي 35، وهي طائرات مقاتلة متعددة الوظائف مثل الهجوم والدفاع والاعتراض، وتوازي الطائرات الحديثة الأمريكية، ويبلغ سعر كل طائرة ما بين 52 مليون دولار الى 65 مليون دولار، حسب التجهيزات الحربية من صواريخ ورادارات وساعات الطيران.

وأضاف المصدر ذاته، أن الجزائر قررت اقتناء 12 من مقنبلات من نوع سوخوي 34 بقيمة 600 مليون دولار، وهي طائرات مقنبلة ومهاجمة بالخصوص، مشيرة الجريدة إلى أن الجزائر طلبت 40 طائرة مروحية قتالية من نوع Mi-28NE التي تنصف من الطائرات المروحية المتطورة في مجال الحروب. والقيمة المالية هي 700 مليون دولار.

وفي نفس الوقت، توصلت الجزائر بطائرات مروحية من نوع Mi-26T2 التي تعتبر أكبر طائرات مروحية في العالم للنقل، وستطلب ثمانية طائرات أخرى من هذا النوع، وكل طائرة تساوي 18 مليون دولار، وسيناهز المبلغ 150 مليون دولار.