قالت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال الجزائرية، إيمان هدى فرعون، "إن الحكومة لا تنوي حجب بعض التطبيقات على غرار الفايبر والواتس- آب في الوقت الراهن، نظرا للخسائر التي يتكبدها متعاملو الهاتف النقال بسبب توجه الزبائن إليها".

وأوردت صحيفة الشروق الجزتئرية، أن فرعون، أوضحت أن هذه المسألة تمثل مشكلا عالميا ولا يمكن أن يستمر على هذا المنوال "خاصة أن أصحاب هذا النوع من التطبيقات لا يشكلون أي قيمة إضافية بالنسبة للجزائر أو غيرها من البلدان، بالنظر إلى عدم دفعهم للضرائب أو حتى تقديم مساهمة في نقل التكنولوجيات، رغم جنيهم أموالا خيالية من وراء ذلك.

وبهذا الخصوص أضافت: "اليوم لا يمكننا الحديث عن حجب هذا النوع من التطبيقات لأننا وببساطة لا نملك البديل"، وهو ما دفعها إلى دعوة الشباب الجزائري إلى تطوير تطبيقات من هذا النوع تكون جزائرية محضة، تسيرها شركات مقننة.

وتابعت أنه وعند الوصول إلى تحقيق هذا الهدف "سيكون وقتها على المتعاملين إيجاد الصيغة الملائمة التي تسمح لهم بتثمين استثماراتهم على أرض الواقع ومنافسة هذه التطبيقات".