اهتزت مقاطعة سيدي يوسف بن علي، بمراكش، صباح اليوم الاثنين(28مارس)، على وقع جريمة قتل بشعة، بواسطة بندقية، أطلق منها الرصاص في اتجاه رأس آخر.

وبحسب موقع "كشك 24" فإن الجريمة وقعت على الساعة السابعة من صباح اليوم، حيث كان الضحية منهمكا في إغلاق ثقوب في جدار مؤسسة تعليمية خاصة قيد الإنشاء.

وأضاف المصدر ذاته، أن الضحية، الذي يشتغل بناء، اضطر إلى دخول ضيعة مجاورة للمؤسسة التعليمية من أجل إغلاق ثقوب الجدار، قبل أن يتعرض لإطلاق نار بواسطة بندقية على مستوى الرأس.

إلى ذلك، رجحت مصادر، أن يكون سبب الجريمة المروعةk راجع إلى صراع حول عقار بمنطقة واحة الحسن الثاني للنخيل والزيتون.