اعتصم العشرات من ساكنة حي سمسة التابعة لقيادة الملاليين بعمالة تطوان، اليوم الإثنين 28 مارس، وسط طريق مؤدية إلى أربعة مقالع للحجارة، احتجاجا على "عدم استجابة السلطات المحلية لمطالبهم ولتماطلها في فتح حوار جدي معهم".

احتجاج ساكنة مقالع

وجاء احتجاج الساكنة، بعد أن تلقوا وعودا من طرف قائد المنطقة، بعقد اجتماع يوم الإثنين الماضي، من أجل الإستجابة لمطالبهم المتمثلة في إغلاق هذه الأوراش التي تضر بالمحيط البيئي والتي يعمل أصحابها خارج الضوابط القانونية.

احتجاج ساكنة مقالع1

وبعد حضور الساكنة في الوقت المحدد، تفاجأت بتغيب المسؤول المذكور، عن موعد الحوار، ورغم الإتصالات التي باشروها معه إلا أنه لم يحضر كما كان مقررا، قبل أن يقرر المواطنون الإحتجاج مجددا وذلك عن طريق الإعتصام وسط الطريق المؤدية إلى 4 مقالع.

احتجاج ساكنة مقالع2

زكانت الساكنة المذكورة قد نظمت وقفة احتجاجية قبل أيام ضد ما أسموه "تواطؤ السلطات"، مع أصحاب المقالع و"غضها الطرف" عن العمل ليلا، وللمطالبة بضرورة إيقاف كافة الأعمال التي تضر بالمحيط البيئي والصحي والاقتصادي.

احتجاج ساكنة مقالع3

ويرى المحتجون أن عمليات التفجير قد أثرت على صبيب المياه المتواجدة في محيط المقالع، مؤكدين على أن حركة الشاحنات والآليات تلحق أضرارا كبيرة بالطريق، قبل أن تتصاعد مطالبهم إلى الإغلاق النهائي لهذه المقالع.

احتجاج ساكنة مقالع4