بعد منعها من استغلال القاعات العمومية لعقد مؤتمرها، انتخبت شبيبة حزب "النهج الديمقراطي"، قيادتها الجديدة في نهاية مؤتمرها المنعقد أيام 25، 26 ، 27 مارس الجاري، بالمقر المركزي للحزب المذكور بالرباط.

وجاء تشكيلة قيادة شبيبة النهج التي انتخبتها اللجنة الوطنية المنتخبة بدورها من طرف المؤتمر الوطني الرابع، المنعقد تحت شعار: ” من أجل جبهة ديمقراطية لقيادة النضال الشبيبي ضد القمع و البطالة والخوصصة و التهميش”، (جاءت) على الشكل التالي: عبد اللطيف زروال: كاتب وطني، وإبراهيم النافعي، غسان كومية، يوسف أحا: نوابه، وعصام بن كروم : أمين المال، ورشيد بوطاهري: نائبه، إبراهيم خرشوفي، ومراد مختاري، إدريس بكيليم، وئام غميمط، نضال معلوي، رشيد واعزيز، يونس السالمي، رفيق العسال، محمد الشعرة، أحمد صديقي: مستشارون مكلفون بمها"، حسب بيان للشبيبة المذكورة، توصل به "بديل.أنفو".

وكانت السلطات العمومية قد استعملت القوة لمنع وتفريق وقفة نظمتها شبيبة حزب النهج وقياديوه أمام قاعة المهدي بنبركة، عشية يوم الجمعة 25 مارس، بعد رفض السلطات المنتخبة والمحلية الترخيص لذات الشبيبة باستعمال قاعة بنبركة لعقد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، وكذا تراجع وزارة الشباب والرياضة عن الترخيص الذي سبق ومنحته لذات الشبيبة في استعمال مركز الهرهورة لتنظيم مؤتمرها.