أججت مقترحات تقدمت بها اللجنة الدائمة للحكامة ضمن خلاصاتها بخصوص مسألة تمويل المنظومة التربوية، غضب أعضاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

وأوردت يومية "الصباح" لعدد يوم الاثنين(28مارس)، أنه خلال انعقاد الدورة التاسعة للجمعية العامة للمجلس، وذلك بعد مساءلة رئيس المجلس عمر عزيمان عن الدافع وراء سعيه التدقيق في مقترح القطع مع مجانية التعليم عبر فرض مساهمات الأسر المغربية في تمويل المنظومة التربوية،بحسب ما أوردته يومية "الصباح" في عددها اليوم الاثنين.

وأضافت اليومية، أن أعضاء اللجنة التي أعدت التوصيات،اقترحت خلالها بفرض مساهمات مالية على الأسر الميسورة من أجل تعليم أبناءها بالجامعات، على المدى القريب في حدود السنتين المقبلتين،فيما اقترحت ذات اللجنة أن تشمل نفس التوصية التعليم الثانوي، في حدود خمس سنوات المقبلة، توصيات قابلها رفض بإجماع مختلف مكونات المجلس بسبب ضبابية فرض مساهمات مالية على الأسر الميسورة وصعوبة تحديد معايير ذلك بين طبقات المجتمع.