حددت المحكمة الإدارية بالرباط تاريخ أول جلسة للنظر في الدعوى المرفوعة ضد رئيس الحكومة عبد الاله ابن كيران، ووزيره في الطاقة والمعادن عبد القادر اعمارة والوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء شرفات أفيلال، في تاريخ 15 أبريل المقبل.

ووفقا لصحيفة "الأخبار" التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 28 مارس، فإن أحد المرشحين المتضررين من مباراة توظيف متصرفين من الدرجة الثانية بالوزارة المنتدبة المكلفة بالماء، كان قد تقدم بدعوى قضائية على خلفية ما أسماه مقال الدعوى غياب الشفافية وتكافؤ الفرص، بعد إضافة إسم مرشح لم يكن موجوداً في لائحة الانتقاء الأولي ولم تتوفر في ملفه الشروط التي حددها القرار المنظم للمباراة التي نظمتها وزارة أفيلال.

وبالرغم من ذلك، يقول مقال الدعوى، تمكن من اجتياز اختبارات المباراة، وحصل على المنصب المالي في النهاية.