قررت الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، تنظيم وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، بمناسبة يوم الأرض، وذلك يوم الأربعاء 30 مارس ، من الساعة السادسة إلى السادسة والنصف مساء بساحة البريد بالرباط.

ودعت الشبكة في بيان لها توصل به "بديل"، أنصار الشعب الفلسطيني في "كفاحه التاريخي ضد الاستعمار الصهيوني المدعوم من طرف الإمبريالية العالمية، ومن أجل تحرير وطنه وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين"، إلى المشاركة في هذه الوقفة التضامنية.

وطالبت الشبكة، بإيقاف "كل أشكال تطبيع علاقات المغرب السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية والرياضية مع الكيان الصهيوني بدءا بالتعجيل بإصدار قانون لتجريم التطبيع مع الصهاينة".

واستنكر البيان، ما أسماه "تواطؤ الأنظمة الرجعية العربية التي أصبحت كل أسلحتها وإمكانياتها موجهة ضد مطامح الشعوب في التحرر الوطني والديموقراطية بدل الاحتلال الصهيوني وتضامننا مع شعوب المنطقة العربية في مواجهتها لمخططات النهب والقهر والتخريب على يد الإمبريالية والصهيونية والرجعية العربية والقوى الأصولية الإرهابية".

وجددت الشبكة مطالبها للأمم المتحدة بالكف عن "مساواة الجلاد بالضحية، والمستعمِر بالمستعمَر، وبتحمل مسؤولياتها في حماية الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية".