أكدت صحيفة "الأسبوع الصحفي"، أن الأحزاب السياسية المغربية تراجعت، بشكل سري، عن إلغاء معاشات النواب.

وكشفت الأسبوعية، نقلا عن مصادرها من داخل البرلمان، أن موضوع تقاعد البرلمانيين انتهى ودخل إلى ثلاجة البرلمان إلى غير رجعة، إذ يعيش البرلمان حاليا في عطلة إلا من الموظفين الذين لا حول ولا قوة لهم في قرار إلغاء معاشات البرلمانيين.

وبحسب المصدر ذاته، فإن أجندة التشريع حتى الآن لا تتوفر على أي مقترح قانون عملي لإلغاء تقاعد البرلمانيين، كما أن المقترح الوحيد الذي تقدم به فريق التقدم الديمقراطي، التابع لحزب التقدم والاشتراكية، تم سحبه بناء على طلب من باقي فرق الأغلبية الحكومية.