موالون للبوليزاريو بأوروبا يعودون للمخيمات استعدادا لمواجهة عسكرية محتملة

41
طباعة
كشفت صحيفة “رأي اليوم”، أن جبهة البوليزاريو بدأت تحشد مواليها القاطنين بالخارج من أجل العودة إلى المخيمات استعدادا لأي تطور أو مواجهة عسكرية مع المغرب، في ظل التطورات الأخيرة التي عرفتها قضية الصحراء المغربية.

وأكدت الصحيفة أن الأزمة القائمة مؤخرا، حول قضية الصحراء، تُتَرجم هذه الأيام إلى إستعداد عسكري فعلي على الميدان، فقد بدأ كل طرف في حشد قواته وآلياته العسكرية تحسباً لإعلان بدء العمليات العسكرية بين البوليساريو والمغرب”.

وأوضحت “رأي اليوم”، نقلا عن رئيس “مكتب شؤون الصحراويين في أوروبا” أحمتو محمد أحمد، أن “الكثير من المتطوعين من عسكريين سابقين ومتحمسين للحرب، كانوا قد إلتحقوا فعلاً بمخيمات اللاجئين الصحراويين، استعداداً لإحتمال إعلان الحرب”، موضحاً أن “آلاف الشباب والطلبة، من إسبانيا وفرنسا وغيرهما، عبروا عن رغبتهم في الإلتحاق بصفوف الجيش في حال إعلان الحرب، غير أن مصالحه لم تعطهم الضوء الأخضر بعد، حتى يتبين إلى أين ستسير تطورات الأوضاع”.

وأضاف نفس المسؤول، في تصريح لذات الصحيفة، “أن الأوضاع تتجه الى التعقيد، وأن الأزمة الحالية مفتوحة على كل الإحتمالات بما في ذلك عودة الحرب للمنطقة”، مؤكداً على “جاهزية البوليساريو لها إن إقتضى الأمر”. وأردف قائلا: “أغلبية المنتسبين للجيش الذين كانوا متواجدين في أروربا، إلتحقوا فعلاً بالمخيمات، أما البقية فهم في إنتظار أوامر الإلتحاق بالجيش”.

يشار إلى أن الحكومة المغربية، كانت قد عبرت خلال اجتماعها الأخير عن تشبثها والتزامها بخيار وقف إطلاق النار الذي وافقت عليه منذ مدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. محمد يقول

    5 بيادق مصدعين الوقت ، سكان تندوف لا يتجاوزون 20 الفا بنسائهم و أطفالهم ، أي اقل من درب السلطان في كازا لكن المشكل في المسؤولين المغاربة لانهم غير قادرين على الدفاع عن ارضهم

  2. mhm يقول

    دعاية مجانية للبوليساريو

  3. jamal يقول

    vous ne voulez pas rentrer chez vous et laisser votre pays tranquille vous allez le regretter,cette fois nos soldat ne vont pas vous laisser fuir ils vont vous poursuivre jusqu’à Tindouf et c l’occasion de reprendre nos terres de l’est comme Bachar,tindouf…vous aurez rendu un service au maroc .le maroc a trop suportédepuis40 ans il faut mettre un terme à ce conflit qui a bcp duré

  4. Amazirgh يقول

    حطت الذبابة على ظهر فيل من اجل القوت ، فلما شبعت صرخت منبهة الفيل ” ايها الفيل شد نفسك و تمسك بقواعدك فانني استعد للاقلاع من فوق ظهرك ” رد عليها الفيل ساخرا ضاحكا ” لم اشعر بنزولك و رصوك فوق ظهري ، فكيف اشعر باقلاعك ؟ .
    كذالك حال المغرب الشامخ و دولة الخراءر و مرتزقة البولي خرارو .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.