أرجأت ابتدائية الدار البيضاء، أمس الجمعة، النظر  في حق ثلاثة أشخاص من المتابعين على خلفية أعمال الشغب، إلى فاتح أبريل المقبل.

ويأتي قرار المحكمة، خلال الجلسة الأولى بالنسبة للمجموعة الثالثة، في حق هؤلاء الثلاثة (البالغين) المتابعين في حالة اعتقال، من أجل تمكين الدفاع الاطلاع على الملف.

وكانت المحكمة قد أرجأت أول أمس الأربعاء، النظر، إلى 30 مارس الجاري، في حق 43 راشدا ضمن المجموعة الثانية في نفس ملف الشغب، ثمانية منهم في حالة سراح ولنفس الأسباب. فيما تم إرجاء النظر في ملف المجموعة الأولى، الذي يتابع فيه 19 راشدا في حالة اعتقال و34 قاصرا، إلى يوم الثلاثاء المقبل.

ويتابع هؤلاء بتهم "إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم، وتخريب منشآت عمومية، وإلحاق خسائر مادية بملك الغير" كل حسب ما نسب إليه، حيث كان شخصان لقيا مصرعهما، وأصيب 54 آخرون بجروح في أعمال الشغب والعنف التي شهدتها مدرجات المركب الرياضي محمد الخامس.