صب النقيب عبد السلام البقيوي، الرئيس السابق "لهيئات جمعيات المحامين بالمغرب"، جام غضبه على السلطات المغربية عقب استعمالها للقوة من أجل منع شبيبة حزب النهج الديمقراطي من عقد مؤتمرها الوطني.

وصرخ البقيوي، على إثر التدخل الأمني في حق قيادات قيادات وأعضاء شبيبة حزب "النهج الديمقراطي"، قائلا:"ما دينا بحار ما دّينا قلاع ما دينا رمال .. عايشين عيشة الأحرار..نحن شباب بنبركة وسعيدة وزروال ومستمرون على نهج الأحرار".

وأكد النقيب عبد السلام البقيوي، على أن التدخل الأمني في حق قيادات وأعضاء شبيبة حزب "النهج الديمقراطي"، لا مبرر له واصفا إياه بـ"الأسلوب القمعي والوحشي والهمجي".

وقال البقيوي في تصريح لـ"بديل"، إن حضورهم في الوقفة التي أعقبت التدخل الأمني، هي تعبير عن التضامن، مع شبيب حزب النهج الديقراطي، التي حرمت من حقها القانوني والدستوري من استعمال قاعة عمومية هي في ملك الشعب وتؤدى من ضرائبه".