استعان وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، مساء يوم الجمعة 25 مارس الجاري، بالقوات العمومية، لتفادي محاصرته من طرف الأساتذة المتدربين، ومن أجل مغادرة إحدى المؤسسات التعليمية في مدينة فاس حيت كان يدشن مركزا ثقافيا .

أساتذة

وحسب ما أظهره شريط فيديو، فقد عمد العديد من رجال الأمن بالزي المدني والرسمي إلى فرض طوق حول الوزير بلمختار وهو يهم بمغادرة المؤسسة المذكورة، في الوقت الذي ردد فيه عدد من الأساتذة المتدربين شعارات منددة بسياسة حكومة بنكيران ووزيره بلمختار في تسيير وزارة التربية الوطنية .



وحسب مصدر من داخل الأساتذة المتدربين، فقد اكتفى هؤلاء بترديد الشعارات عن بعد، من أمام المؤسسة التي تواجد بها الوزير، للتعبير عن احتجاجهم من دون الولوج إليها ".

أساتذة

وكان الأساتذة المتدربون قد احتجوا خلال العديد من الأنشطة التي أطرها وزراء من الحكومة أبرزها الاحتجاج الذي عرفه النشاط الذي أطره عبد الإله بنكيران بوجدة.