تعرض العديد من نشطاء حزب "النهج الديمقراطي" عشية يوم الجمعة 25 مارس الجاري، لإصابات متفاوتة الخطورة على إثر استعمال السلطات العمومية للقوة لتفريقهم ومنعهم من تنظيم وقفة احتجاجية أمام قاعة المهدي بن بركة بحي المحيط بالرباط، والتي رفضت السلطات المنتخبة والعمومية الترخيص لهم لاستعمالها من أجل عقد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الرابع لشبيبة الحزب.

تدخل أمني ضد النهج2

واستعملت القوات العمومية المشكلة من عناصر التدخل السريع والقوات المساعدة، الدفع والرفس والركل لتفريق نشطاء النهج الديمقراطي وفي مقدمتهم الكاتب الوطني للحزب، المصطفى البراهمة، وعبد الله الحريف، وحميد عبد الأمين، وقيادات شبابية، مآزرين بعدد من النشطاء أبرزهم النقيب عبد السلام البقيوي،  حيث حجوا إلى قاعة المهدي بنبركة قبل أن يجدوها مطوقة بقوات الأمن.

تدخل أمني ضد النهج4

وفي تصريح لـ"بديل.أنفو" حمل الكاتب الوطني لحزب النهج ، المصطفى البراهمة، مسؤولية ما وقع للسلطات العمومية، وحزب ا"لعدالة والتنمية"، وحزب "الحركة الشعبية"، في شخص وزير الشباب والرياضة،" معتبرا ذلك "تكالبا من هؤلاء على حزب النهج".


واعتبر البراهمة، أن هؤلاء رفضوا تطبيق القانون حينما تفاوضوا مع وزارة الداخلية والتي أخبرتهم أنه من حقهم الاشتغال في إطار القانون والعلنية لتتراجع عن كلامها وتمنع الحزب وشبيبته من الاشتغال وفقا للقانون والعلنية".


وفي ذات السياق، أكد عبد اللطيف زروال، الكاتب الوطني لشبيبة النهج الديمقراطي، أن هذه الأخيرة، ستعقد مؤتمرها بمقر الحزب بعدما منعت من استغلال القاعات العمومية".

تدخل أمني ضد النهج3

وعزا زروال، هذا المنع، إلى الدور الفعال الذي تلعبه شبيبتهم في العديد من المحطات الاحتجاجية، أبرزها حركة 20 فبراير وباقي الحركات الإجتماعية".

وأدى التدخل الامني إلى وقوع حالة إغماء وإصابات عديدة ومتفاوتة الخطورة في صفوف بعض أعضاء شبيبة النهج، نقل بعضهم غلى المستشفى على متن سيارة الاسعاف، فيما تم توقيف عضو آخر قبل أن يطلق سراحه".


تعنيف تعنيف1 تعنيف2

تدخل أمني ضد النهج1    تدخل أمني ضد النهج5 تدخل أمني ضد النهج6 تدخل أمني ضد النهج7 تدخل أمني ضد النهج8 تدخل أمني ضد النهج9 تدخل أمني ضد النهج10 تدخل أمني ضد النهج11 تدخل أمني ضد النهج12 تدخل أمني ضد النهج13 تدخل أمني ضد النهج14 تدخل أمني ضد النهج15 تدخل أمني ضد النهج16 تدخل أمني ضد النهج17 تدخل أمني ضد النهج18