هددت شركة عالمية مختصة في صنع السيارات، فريق الرجاء الرياضي بفسخ عقد الإشهار الذي يربط بينهما في حال تكررت أحدث الشغب التي شهدتها مدرجات فريق الرجاء في السبت الماضي، وتسببت في وفاة مشجعين.

وكشفت مصادر، أن الشركة العالمية أشارت في رسالتها إلى محمد بودريقة، أن على فريق الرجاء تحمل كامل مسؤوليته لتفادي وقوع أحداث شغب، ووفاة مواطنين أبرياء، خاصة أن الشراكة بين الطرفين حسب الرسالة تنبني على قيم الاحترام والتنافس الشريف، وهي المبادئ التي ضربت في صميمها أحداث الشغب الأخير.

وأضافت المصادر، أن الشركة عبرت عن حزنها العميق وأسفها البالغ لما حدث بمدرجات الرجاء، بعد مباراة الفريق أمام شباب الريف الحسيمي، كما قدمت تعازيها لعائلتي الضحيتين

وكانت أحداث السبت الأسود، قد تسببت في وفاة مشجعين، وإصابة أزيد من 50 آخرين، بالإضافة إلى اعتقال أزيد من 90 مشجعا، بينهم قاصرين وضعوا بإحدى إصلاحيات تمارة.