في خطوة مفاجئة أقدم وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي على إخبار أحد الأساتذة المتدربين الذي سبق وتحداه حول مناظرة، بأنه سيكون بمدينة بنسليمان نهاية الأسبوع الجاري لتأطير نشاط حزبي.

وحسب ما أفاد به الأستاذ المتدرب، الذي توصل بالرسالة من الخلفي، عبد اللطيف بوكرن، الشهير بـ"الشمائل"، فإنه بعد الحوار الذي أجراه مع "بديل.انفو"، وتطرق فيه إلى موضوع التحدى الذي سبق ورفعه في وجه الخلفي لمناقشة مدى دستورية المرسومين، قبل أن يتهرب منه، أراد هذا الأخير (الخلفي) أن يزيل عن نفسه الحرج في هذه القضية ".

وقال الشمائل، في حديث مع "بديل"، معلقا على رسالة الخلفي، "كنت أظن أنه بعد مسيرة البيضاء سينسى الأمر، لكنه مازال يريد الوقوف على هذه النقطة، وبدوري ليس لي أي مانع، مع أن هذا النقاش لن يؤثر على سير البرنامج النضالي مادام أن اللقاء سيُنظم يوم الأحد والاعتصام في اليوم الموالي، سأكون حاضرا مع زملائي لتنفيذ البرنامج النضالي".

وأكد متحدث الموقع " أنه سيكون حاضرا، لكن ليس لسؤال الخلفي، وإنما لتنفيذ الاتفاق على إجراء مناظرة، فأنا لا أريد سؤاله بل مناظرته"، يقول الشمائل.

12 13