تماهى رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، مع ما طالبت به العريضة الإلكترونية التي دعت إلى وقف البطولة الإحترافية لكرة القدم، إثر أحداث الشغب التي شهدها مركب "محمد الخامس" بالدار البيضاء، نهاية الأسبوع الماضي، والتي أودت بحياة 3 مشجعين وجرح العشرات.

وقال بنكيران في كلمته الإفتتاحية بالمجلس الحكومي يوم الخميس(24مارس): "إيقاف الكرة أهون من كل هذا"، واصفا تلك الأحداث بـ"الفعل الإجرامي الذي مسّ بعدد من أبنائنا وتسبب في جرح واعتقال آخرين”، مضيفا أن ذلك :”أساء إلى صورة المغرب وإلى الرياضة في بلدنا".

وأكد رئيس الحكومة على أن الدولة ستتعاطى مع أعمال الشغب بـ"حزم وهي مصرة على إيقاف هذا المد الإجرامي، ما دام أن الأرواح البشرية أصبحت تسقط بسببه".

وأضاف عبد الإله بنكيران، "كدولة لا يمكن أن نتساهل بأرواح أبرياء ذهبوا لمشاهدة مباراة كرة القدم والإستمتاع بها، لتفقدهم أسرهم ويدخل البعض الآخر للسجون، ويتعرض آخرون لإصابات".