وزير داخلية بلجيكا يتخذ قرارا مثيرا بعد هجمات بروكسيل

27

على إثر الأحداث الدامية التي شهدتها العاصمة الأوروبية بروكسيل والتي أودت بحياة العديد من الضحايا، أقدم وزير الداخلية البلجيكي “جون جامبون”، على قرار مثير، متمثل في تقديم استقالته، قبل أن يرفضها الوزير الأول “شارل ميشيل”.

ووفقا لما كشفته صحيفة “La Libre” البلجيكية، فإن جامبون قدم استقالته من منصبه، بسبب العديد من الثغرات الأمنية التي تم اكتشافها عقب الهجمات الإرهابية التي ضربت بروكسيل، والتي دفعت مقاتلي تنظيم “داعش” إلى استغلالها لتنفيذ هذه الإعتداءات.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الوزير الأول البلجيكي، لم يؤشر على استقالة جامبون، معللا ذلك برغبته في تكثيف الجهود بين المسؤولين البلجيكيين سواء في الأجهزة الأمنية أو الحكومية من أجل الوقوف في وجه هذه الإعتداءات والظرفية الصعبة التي تمر منها البلاد.

يشار إلى أن “جون جامبون”، يشغل أيضا منصب  نائب الوزير الأول البلجيكي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. fati batoul يقول

    tout a fait d accord avec vous frere driss de canada.

  2. driss canada يقول

    تحية إجلال وتقدير واحترام لهدا الوزير الدي قدم استقالته لا لشيئ سوى لتأنيب الضمير لما حصل في بلاده. رغم أن مسؤوليته فيما وقع لا تساوي حتى واحد في المئة ورغم دلك قدم إستقالته طواعية.عكس وزرائنا ومسؤولينا نحن المغاربة. حيث نجدهم متورطون في قضايا يستحقون عليها الشنق ورغم دلك يبقون جاثمين في مناصبهم بدون حشمة أو حياء ويفظلون أن تزهق ارواحهم بدل تقديم استقالاتهم.وهنا يتأكد لك من يريدون خدمة أوطانهم ومن يريدون خدمة مصالحهم الشخصية لاغير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.