أكد مصدر مطلع أن التحقيقات التفصيلية مع مهندس الدولة، الذي اعتقلته عناصر للشرطة القضائية بخصوص اختلالات ملف مخطط “المغرب الأخضر”، كشفت عن مفاجاَت توحي بسقوط شخصيات وازنة ذكرها المهندس المذكور للمحققين بتلقائية.

ووفقا لما ذكرته يومية "المساء" في عدد الخميس 24 مارس، فمن بين هذه الشخصيات، كولونيل في سلك القوات المساعدة وبرلمانيون وقضاة ورؤساء جماعات محلية تحصلوا على إعانات مالية مشبوهة وامتيازات وهمية باستخدام النفوذ واستغلال سلطهم.

وحسب نفس المصدر، فقد تبين من خلال التحقيقات مع المكلف بتنفيذ عملية مشروع تحويل الزراعات البورية الى إحداث بساتين أشجار الزيتون التابعة لنفوذ المديرة الإقليمية بابن سليمان أنه جرى صرف أزيد من 5 مليارات بطريقة احتيالية خلقت حالة استنفار بالوزارة، كما تشهد مديريات الفلاحة بجهة الدار البيضاء سطات حالة ترقب مخافة توسيع المحققين دائرة الاعتقالات لتشمل جميع الأسماء المذكورة في محاضر الاستماع.