تعتزم "العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان"، تنظيم ملتقى الدفاع عن الوحدة الترابية، تحت شعار تحت شعار "وحدتنا الترابية خط أحمر".

ويأتي تنظيم هذا الملتقى، في إطار التفاعل مع قضية الوحدة الترابية للمملكة، بعد التصريحات المستفزة لأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حيث سينطلق يوم السيت 26 مارس، ابداءا من الساعة الثالثة زوالا بدار الثقافة ببويزكارن، بإقليم كلميم.