كيري للملك: موقف أمريكا من قضية الصحراء لن يتغير

56
طباعة
أجرى الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء 23 مارس، مباحثات هاتفية، مع جون كيري، وزير الخارجية الأمريكي، تمحورت حول قضية الصحراء.

وأفاد بيان للديوان الملكيّ، أن  جون كيري أكد للملك أن الموقف الامريكي لم يتغير بخصوص القضيّة، وهو يندرج في الاطار الذي حدده، بشكل مشترك، الملك محمد السادس والرئيس باراك أوباما، في نونبر 2013 بواشنطن.

وأضاف البيان أن “وزير الخارجية الامريكي أوضح للملك محمد السادس، أيضا، بأن الحوار بين البلدين سيستمر حتى يتم التوصل، على هذا الاساس، إلى تسوية نهائية لهذا النزاع الاقليمي”.

وتأتي هذه المباحثات تزامنا مع مناقشة، لجنة حقوق الإنسان في الكونغرس الأمريكي، ورقة خاصة بقضية الصحراء، تصف الوجود المغربي بـ”الاحتلال”، على غرار ما قاله الأمين العام الأممي بان كي مون قبل أسابيع.

وجاء في ورقة الجلسة،، أن الهدف “هو فحص الحالة الراهنة لحقوق الإنسان والاستفسار عن التقدم المحرز″، وتضيف وثيقة اللجنة التي يرأسها كل من جوزيف بيتس، عن الحزب الجمهوري، وجيمس ماكغوفرن، عن الحزب الديمقراطي، “أن المغرب يواصل احتلال معظم أراضي الصحراء، رغم أنه لا يملك أي اعتراف من الجمعية العامة، ولا أي هيئة أخرى داخل الأمم المتحدة”، زاعمة أن “عددا من مراقبي حقوق الإنسان أعربوا عن مخاوفهم بشأن إدارة المغرب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. Reformes et democratie avortees's يقول

    Les images des professeurs ensanglantees ,tetes fracassee’s des militants des droits de l homme harcele’s, des journalistes independants menace’s , des femmes sans droits ,des militants d identite’ Amazigh violentes ‘ et emprisonne’s , des populations Amazigh marginalisees privee’s des droits elementaires est l image reelle Etat de non droit !qui emane du Maroc corroboree’ par les rapports d ONG !

  2. Gadarki يقول

    Le grand père a vendu Sebti pour un VELOT et son père a vendu le Maroc à la France.
    Ce dernier veux vendre le sud au Américain.
    Le peuple ne profite pas des ressource naturel existante…est ce que vous pensez si on trouve d’autre ressource naturel dans le sud notre situation va s’améliorer?
    BLAD KAWKAWE

  3. driss canada يقول

    أمريكا أوفرنسا أو غيرهما من الدول الكبرى الإستعمارية والله العظيم ليس عندهم صديق دائم بل مصلحة دائمة.فإن رأت مصلحتها لا تتماشى مع صداقتك لها تنقلب عليك 180درجة في الحين.فلهدا يجب أخد الحيطة والحدر ويجب على الدولة المغربية أن تعتمد أولا على قوة سواعد شعبها لا غير .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.