أفادت مصادر إعلامية متطابقة أن عدد المغاربة ضحايا تفجيرات بروكسيل ارتفع، بعد أن تم يوم أمس الثلاثاء 22 مارس إعلان وفاة مواطنة مغربية وجرح أربعة آخرين.

ونقلا عن نفس المصادر، فإن خلية الأزمة التي أحدثتها سفارة المغرب في بروكسيل، تواصل البحث عن ثلاثة مغاربة مفقودين (مغربيتان ومغربي)، إثر الهجمات الإرهابية التي كانت العاصمة الأوروبية مسرحا لها.

وذكرت المصادر ذاتها، أن عدد الجرحى المغاربة قد ارتفع إلى 6 مصابين بعد أن تم حصره في 4 يوم الثلاثاء، مشيرة نفس المصادر إلى أن جريحين غادرا المستشفى بعد تلقي العلاجات فيما لازالت حالة الأربعة الآخرين تستوجب مزيدا من المراقبة الطبية.

يشار إلى أن سفارة المغرب ببلجيكا قد أعلنت، إنشاء خلية أزمة بالسفارة والقنصلية العامة ببروكسيل لمتابعة الوضع عن قرب، مشيرة إلى أن أن "الأبحاث جارية، بتنسيق مع السلطات البلجيكية المختصة، من خلال زيارات ميدانية إلى المستشفيات لمعرفة وجود ضحايا أو جرحى من جنسية مغربية".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد أعلن مسؤوليته عن هذه الهجمات التي أودت بحياة نحو 34 قتيلا وعدد كبير من الجرحى.