حكم على الناشطة في "الرابطة الجزائرية لحقوق الانسان"، زليخة بلعربي، بغرامة مالية، بسبب وضعها صورة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ضمن ملصق مسلسل “حريم السلطان” ونشرها على موقع فيسبوك.

وأوردت وكالة "فرانس بريس"، أن محامي الناشطة قال: "إن محكمة تلمسان على بعد 600 كلم غرب الجزائر العاصمة، حكمت على زليخة بلعربي بدفع غرامة 100 الف دينار جزائري (نحو 900 يورو) لادانتها بالمساس برئيس الجمهورية.

ونشرت بلعربي، صورة لممثلي المسلسل التلفزيوني التركي “حريم السلطان” بعدما ازالت وجوههم ووضعت صور الرئيس بوتفليقة ووزرائه مكانها.

وفي أبريل 2014 افرج عن مدون من تلمسان بصورة موقتة بعد سبعة اشهر من الإعتقال، على خلفية نشره على فيسبوك رسوما ساخرة من الرئيس.