تظاهر مجموعة المغاربة المقيمين بالولايات المتحدة الأمريكية، أمس الاثنين(21مارس) أمام مقر الأمم المتحدة بنيويورك، احتجاجا على التصريحات المتحيزة وغير المسؤولة للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون

وعبر المحتجون عن رفضهم القاطع للانزلاقات اللفظية المستفزة لبان كي مون، الذي تجاوز دوره كميسر للسلام، ضاربا بعرض الحائط المبادئ والمثل العليا لميثاق الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن، الداعية إلى حل سياسي ودائم ومقبول من الأطراف لهذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وردد المتظاهرون، النشيد الوطني، وحملوا لافتات كتب عليها "الصحراء مغربية وستبقى مغربية إلى الأبد"، "المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها"، داعين أيضا الأمين العام للأمم المتحدة إلى "الالتزام بواجبه في ضمان الوحدة، وتجنب زرع الفرقة".