يواجه النجم البرتغالي، كريستيانو رونالد، هذه المرة، معركة قضائية في مواجهة شركة عقارات إيطالية في قضية تشهير، قد تصل عواقبها إلى  مليون رورو.

وبحسب موقع "يورو سبورت عربية"، فإن شركة "بروتو" العقارية التي يديرها "أليساندرو بروتو"، قد أعلنت عن مقاضاتها لـ"كريستيانو رونالدو"، بعد نفيه لشراء شقة طابق علوي، أهداها لصيدقه بدر هاري، توجد في برج ترامب في نيويورك، وقيمتها 11.8 مليون باوند.

وأوضحت الشركة، أنه بعد تسجيل الشقة في الولايات المتحدة الأميركية، قامت بتعديل ملكية الشقة المملوكة من رونالدو، لبدر هاري، بعد أن قدمها له كهدية.

وأضاف ذات المصدر، أن شركة "بروتو" لم تسكت على نفي رونالدو لتملكه الشقة، وردت في بيان لاذع ليل الأحد، ركزت فيه على شراء رونالدو للشقة في برج ترامب، وقالت إنها قدمت شكوى للمحكمة في مدريد ضد ما وصفته "بالتصريحات الكاذبة والافتراءات" التي أعلنها كريستيانو، وهو ما قد يُكلف النجم البرتغالي حوالي 10 مليون يورو.