قرر محمد حصاد، وزير الداخلية  إصدار قرار خلال الأيام المقبلة، يقضي بتفكيك الفصائل المساندة للأندية الوطنية، المعروفة بـ"الإلترات" بعد أحداث الشغب التي شهدتها المبارة التي استضاف خلالها فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم منافسه شباب الريف الحسيمي يوم السبت الماضي، قبل أن تشهد وفاة ثلاثة مشجعين وإصابة العشرات بسبب خلاف بين  "الغرين بويز" و"الإيغلز"، المساندين للرجاء.

وبحسب ما أوردته يومية "آخر ساعة" في عددها ليوم الثلاثاء 22 مارس الجاري، فقد كشف مصدر جامعي مطلع، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تلقت إشارات بضرورة تفكيك الفصائل المساندة للفرق الوطنية، بعد توالي أحداث الشغب في ملاعب كرة القدم''.

من جهتها أفادت يومية "الصباح" بأن  الخسائر المالية للرجاء الرياضي، جراء قرار "الويكلو" الذي أصدرته في حقه جامعة الكرة، بعد الأحداث الدامية للسبت الأسود، قدرت في مليار سنتيم، عبارة عن مداخيل أربع مباريات كان سيستضيف خلالها منافسين من العيار الثقيل، في مقدمتهم الوداد الرياضي، في الديربي 120.