أعلنت جبهة "البوليساريو"٫ يوم الأحد 21 مارس الجاري، عن “ جملة من الإجراءات تم اتخاذها على مستوى هيئة أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي لرفع درجة التأهب والاستعداد القتالي لمواجهة كل الاحتمالات".
ونقلت شبكة "ميزرات الإعلامية الإلكترونية" المقربة من البوليساريو، عن بيان للمكتب الدائم للأمانة الوطنية للجبهة "انه تم دعم الإجراءات المتخذة بكل الوسائل لهذا المسعى الذي تمليه ضرورة الظرف الحالي”.
وذكر نفس المصدر أن ما أسماها بـ"القيادة العليا للجيش الصحراوي التي انتقلت الى بلدة بئر لحلو المحررة" تدرس " تقييما شاملا للوضع للرد على الاستفززات المغربية ومواجهة اي طارئ" .

المصدر ذكر أن قيادة الجبهة حثت الصحراويات والصحراويين على رص الصفوف والتأهب للدفاع عما أسماها البيان "مكتسبات الشعب الصحراوي".

وجاء رد قيادة الجبهة، بحسب نفس البيان، نتيجة للقرارات الأخيرة التي اتخذها المغرب في ملف الصحراء، خاصة طرد أعضاء  من بعثة المينورسو.