انتفض عدد من سكان حي سمسة التابعة لقيادة الملاليين بعمالة تطوان ضد ما أسموه "تواطؤ السلطات"، مع أصحاب المقالع و"غضها الطرف" عن العمل ليلا.

و نظم سكان الحي المذكور، وقفة احتجاجية ظهر يوم الحمعة المنصرم مطالبين بضرورة إيقاف كافة الأعمال التي تضر بالمحيط البيئي والصحي والاقتصادي.

و اعتبر مصدر من المحتجين في تصريح لـ"بديل" أن الوقفة الاحتجاجية هي الشكل النضالي الأول بهدف الضغط على الجهات المسؤولة محليا وإقليميا لإيقاف هذه الأوراش والحيلولة دون الترخيص لها مجددا لما تحدثه من أضرار بعد أن سجلوا عدة خروقات قانونية في هذه المقالع ومن بينها، حسب نفس المصدر، الاشتغال خلال الليل وهو ما يقلق راحة السكان.

ويرى المحتجون أن عمليات التفجير قد أثرت على صبيب المياه المتواجدة في محيط المقالع، مؤكدين على أن حركة الشاحنات والآليات تلحق أضرارا كبيرة بالطريق.

وعلم "بديل" من مصادر من عين المكان أن قائد قيادة، الملاليين فتح حوارا مع المحتجين بخصوص مطالبهم التي عرفت تطورا ملحوظا في الموقف بالانتقال من مطلب الحد من "الكمية الهائلة من المتفجرات المستعملة من قبل المستغلين للمقالع"، إلى المطالبة بالإغلاق النهائي لهذه المقالع.

احتجاج ضد المقالع  احتجاج ضد المقالع2 احتجاج ضد المقالع3 احتجاج ضد المقالع4 احتجاج ضد المقالع5