(الصورة من تدخل سابق)

قال الدكتور محمد حقيقي، المُستشار الحقوقي للتنسيقية الوطنية لضحايا اﻹنتهاكات الجسيمة لحقوق اﻹنسان خلال سنوات الرصاص بالمغرب (قال): في هذه الأثناء من يوم اﻹثنين 21 مارس، يتعرض معتصم الكرامة لهجوم جديد من طرف القوات العمومية والسلطات المحلية التي صادرت ﻻفتات ضحايا سنوات الرصاص المعتصمين أمام المجلس الوطني منذ 21 يناير من السنة الماضية 2015 كما قامت بحجز ممتلكاتهم وأمتعتهم ".

وأشار حقيقي إلى أن هذا التدخل يجري في وقت " يحضر فيه المجلس الوطني لأشغال الدورة 29 لمجلس حقوق اﻹنسان بجنيف".

وأدان حقيقي " اﻹعتداء الممنهج الذي ما فتئ يتعرض له الضحايا المعتصمين، مدينا أيضا عدم تجاوب المجلس الوطني لحقوق اﻹنسان مع مطالبهم المشروعة، قبل أن يستهجن انقلابه على اتفاق 31 غشت القاضي بالتسوية عبر الحل المحلي. مؤكدا حقيقي  "على استمرار الضحايا في المطالبة بحقوقهم التي تضمن لهم الكرامة واﻹنصاف بكافة الوسائل المشروعة والمتاحة".