تظاهر المئات من المواطنين بمدينة إمزورن، مساء اﻷحد(20 مارس)، في مسيرة حاشدة، احتجاجا على تلكؤ السلطات في التعاطي مع الهزات الأرضية التي حولت حياتهم إلى جحيم.

وأفادت مصادر محلية، أن المسيرة التي دعت إليها "اللجنة الشعبية المؤقتة بإمزورن والنواحي"، جابب الشوارع الرئيسية بالمدينة، رفع خلالها المتظاهرون "شعارات تدين التعاطي السلبي للدولة تجاه معاناة الساكنة، مع توالي الهزات الارضية منذ ما يقرب الشهرين".

ر2

وأضافت المصادر، أن المحتجين، طالبوا بـ"التدخل العاجل للسلطات "من أجل معاينة التصدعات والتشققات التي شهدتها بعض المنازل نتيجة الزلزال، وتيسير ضروف العمل بالمؤسسات التعليمية التي عرفت بدورها إرتباكا جراء الأحداث".

ر3

ر4