أنهى المجلس الأعلى للحسابات افتحاصا شمل أربعة صناديق خصوصية، أنفقت أزيد من 150 مليار درهم طيلة 10 سنوات.

وبحسب ما أوردت يومية "الصباح" لعدد يوم الإثنين(21مارس)، فإن المجلس الأعلى للحسابات، وضع افتحاص الصناديق الأربعة، وهي صندوق التنمية القروية، وصندوق الطرق، وصندوق التجهيز الجماعي، ضمن برنامجه السنوي، وفق طلب تقدم به أعضاء لجنة مراقبة المالية العمومية بمجلس النواب، السنة الماضية.

وأوضحت اليومية، أن مكتب مجلس النواب، ورئيسه، وافق على طلب اللجنة وراسل بشأنه الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو، الذي صادق بدوره على إدماج  المراقبة المالية والتدقيق الحسابي لكيفية تدبير هذه الصناديق.