بعد الأحداث الدامية التي كان مركب محمد الخامس بالبيضاء مسرحا لها مساء السبت 19 مارس، حيث انتهت بوفاة عدد من المشجعين وإصابات العشرات واعتقال آخرين، أطلق مغاربة عبر مواقع التواصل الإجتماعية حملة من أجل وقف البطولة الوطنية.

وفي هذا الصدد أطلق مغاربة، عريضة دولية، على موقع "أفاز" العالمي، يناشدون من خلالها الدولة المغربية من أجل التدخل لوقف فعاليات البطولة الوطنية، نظرا لأحداث الشغب المتكررة كل أسبوع.

وطالب مطلقوا العريضة بوقف ما سمته بـ"العبث ولو بشكل مؤقت حتى نعود بالكرة إلى هدفها: كرة قدم مغربية عمادها الروح الرياضية، وبطولة مغربية قوامها جماهير واعية تأتي للتشجيع وليس للقتل، ملاعب مغربية يمكن لأي كان أن يجلس في مدرجاتها بأمان دون أن يخاف على حياته. فأوقفوا هذه البطولة"، بحسب ما جاء في هذه العريضة.

وأشار النشطاء إلى أن مطلبهم هذا يأتي بعد تحول الملاعب إلى "مساحات للاقتتال، حيث يدخل مشجعون حاملين للسكاكين والحجارة وهم ينتظرون إشعال فتيل التوتر حتى يشرعوا في إسالة دماء بعضهم بعضا"، هذا إلى جانب "تحول الملاعب إلى مساحات لاستهلاك الممنوعات، وعجز تدابير الدولة عن إيقاف شغب الملاعب، وعن إيقاف هذه الحروب بين المشجعين".

وموازاة مع ذلك، أطلق مغاربة الفيسبوك، هاشتاغ بعنوان "#أوقفوا_البطولة"، وذلك ملاشرة بعد انتشار الأشرطة التي توثق للأحداث الدامية التي شهدها ملعب محمد الخامس، والأحياء المجاورة له.