يستعد الأساتذة المتدربون، رفقة المشاركين في المسيرة الوطنية الرابعة المنظمة بالدار البيضاء، يوم الأحد 20 مارس، إلى الدخول في اعتصام قد يدوم لساعات.

وتوقفت المسيرة على مستوى شارع الزرقطوني، قبل قليل، من أجل التقاط الأنفاس، قبل استئنافها من أجل الدخول في اعتصام كتتويج لهذا اليوم الإحتجاجي، الذي شهد مسيرة غير مسبوقة من حيث الحشد المشارك فيها.

وقال أحد أعضاء التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، في تصريح لـ"بديل":"إن هذا الإعتصام جاء على إثر التعنت الحكومي، في الإستجابة لمطالبنا"، مضيفا:"إن هذا اليوم أصبح يوما مشهودا، كما أن الإحتجاجات ستكون متواصلة مستقبلا".

وأشار المتحدث إلى "أن من يهمهم الأمر، يجب أن تصلهم هذه الرسالة، ويلتقطوا الإشارة".