قالت حنان رحاب، عضوة المكتب السياسي لحزب "الإتحاد الإشتراكي"، إن الأساتذة المتدربين يلقنوننا درسا في المقاومة وفي النضال، الذي  هو نضال مقاوم ضد الإستبداد في الرأي، الذي يمارسه رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران.

وأضافت رحاب، التي كانت حاضرة في مسيرة أساتذة الغد بالدار البيضاء، يوم الأحد 20 مارس، أن معركة الأساتذة المتدربين هي معركة كل مواطن مغربي، من أجل كرامة الأستاذ، ومدرسة عمومية تقدم خدمة جيدة للتلاميذ المغاربة، والأهم من ذلك من أجل مستقبل جميع المغاربة، لأن هؤلاء الأساتذة هم المؤتمنون على مستقبل أبناء الشعب.

وأكدت رحاب، في تصريح لـ"بديل"، أن الاساتذة المتدربين، يعول عليهم في تدريس أبناء الطبقات الفقيرة، والمتوسطة، الذين لن يستطيعوا دخول مدارس خاصة، مشيرة إلى أن رئيس الحكومة لا يضمن لأبناء المهمشين شروط العيش الكريم، بضربه لحقوق المغاربة في التظاهر والحرية والشغل والصحة.