قال عمر إحرشان، القيادي في جماعة "العدل والإحسان"،  أنه لا يمكن "تصور تغيير في المغرب دون وجود حزب النهج الديمقراطي".

وأوضح إحراشان خلال مداخلته، في ندوة نظمها الحزب المذكور اليوم السبت 19 مارس، بمقره بالرباط، أن حزب النهج يُعد من النماذج القليلة التماسك من الناحية التنظيمية، وهو أيضا من النماذج التنظيمية السطالينية.

من جهة أخرى، شدد المتحدث على "ضرورة بذل حزب النهج الديمقراطي لمجهود نظري وتمييز أية علمانية يتحدث عنها".

وقال احرشان في الندوة المنظمة تحت عنوان، "النهج الديمقراطي بعيون الآخرين":" من غير المعقول أن حزبا مثل النهج الديمقراطي لا يملك موقعا إلكترونيا يتم تحيينه باستمرار، لأن ذلك لن يكلف شيئا".