احرشان: لا يمكن تصور تغيير في المغرب دون حزب النهج الديمقراطي

8

قال عمر إحرشان، القيادي في جماعة “العدل والإحسان”،  أنه لا يمكن “تصور تغيير في المغرب دون وجود حزب النهج الديمقراطي”.

وأوضح إحراشان خلال مداخلته، في ندوة نظمها الحزب المذكور اليوم السبت 19 مارس، بمقره بالرباط، أن حزب النهج يُعد من النماذج القليلة التماسك من الناحية التنظيمية، وهو أيضا من النماذج التنظيمية السطالينية.

من جهة أخرى، شدد المتحدث على “ضرورة بذل حزب النهج الديمقراطي لمجهود نظري وتمييز أية علمانية يتحدث عنها”.

وقال احرشان في الندوة المنظمة تحت عنوان، “النهج الديمقراطي بعيون الآخرين”:” من غير المعقول أن حزبا مثل النهج الديمقراطي لا يملك موقعا إلكترونيا يتم تحيينه باستمرار، لأن ذلك لن يكلف شيئا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. رطاط يقول

    يا لها من صور باهتة هذه الايام.اسلامي متطرف يدافع ويعترف بيساري متطرف.اليس هؤلاء قمة المخابرات؟؟اليس في الامر ان؟اسلاميون ينازعون امير المؤمنين ويتجولون في الشوارع باسم منظمة غير مرخص لها.ويساريون متطرفون يطالبون بالجمهورية ولا احد يضايقهم.انه السؤال المبهم والمحير.الم تقع الخيانة بينهما زمن 20 فبراير؟

  2. برتراند راسل يقول

    من الاحسن للرفاق في النهج الديمقراطي ان يعيشوا ستالينيتهم في ما بينهم و الا يفكروا في يوم من الايام في تدبير شؤون المغاربة لانه ليس من المعقول ان يتنازل الانسان عن حريته من اجل خبزة و دعونا نقولها صراحة ليس فقط بسبب كرهنا للنظام المخزني الفاسد على المرأ ان يسقط في حضن او يلتف حول مشروع بئيس و كارثي مثل الذي يحمله الاخوة النهجيين و قس على ذلك جماعة عبدالسلام… افيقوا يرحمكم الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.