كشف موقع "أرابيان بزنس Arabian Business"، عن قائمته السنوية الخاصة بأقوى 100 امرأة عربية للعام 2016، والتي ضمت بعض النساء المغربيات.

وتضمنت اللائحة عددا من الوجوه النسائية المعروفة والفعاليات والقيادات العربية اللواتي حقَّقن إنجازات ونجاحات باهرة في المراكز التي يشغلنها والنشاطات التي يتابعنها.

واحتلت وزيرة التسامح الإماراتية الشيخة لبنى القاسمي المرتبة الأولى في التصنيف للسنة السادسة على التوالي، أما المرتبة الثانية، فجاءت من نصيب الكاتبة والناشطة الأميركية العراقية الأصل زينب سلبي، بينما جاءت وزيرة الدولة ريم الهاشمي في المرتبة الثالثة، فيما حلت الباحثة الأميركية المصرية الأصل داليا مجاهد مصر في المرتبة الرابعة.

وفي المرتبة الخامسة، جاءت العداءة المغربية نوال المتوكل، التي فازت بميدالية ذهبية في سباق 400 متر حواجز لتصبح أول امرأة أفريقية وعربية تحرز ميدالية ذهبية، وأول امرأة عربية تحصل على ميدالية أولمبية. أسندت إليها مهام وزيرة للشباب والرياضة في حكومة المغرب في العام 2007، وانتخبت في العام 2012 في منصب نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية كأول امرأة عربية ومسلمة وأفريقية تبلغ هذا المنصب.

وفي المركز الحادي عشر، حلت سلوى إدريسي أخنوش، سيدة الأعمال التي أسست شركة توزيع المنتجات النفطية Akwa Group. وهي الرئيسة التنفيذية في مجموعة التجزئة والسلع الفخمة Aksal، تحتفظ بالحقوق الحصرية في المغرب لتوزيع علامات تجارية معروفة من بينها Zara وBanana Republic وGap.

وضمت لائحة 100 أقوى امرأة عربية، أيضا مريم بنصالح شقرون، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وكذا الدكتورة المغربية في مجال أمن الغذاء،، أسمهان الوافي، التي تحمل الجنسية الكندية.