نشبت مواجهات ليلية بين محتجين وقوات عمومية بمدينة زايو(إقليم الناظور)، بعد أن عمد محتجون إلى قطع الطريق المؤدية إلى منطقة "ادويرية" على مستوى حي "قراقشة، ليلة الجمعة(18 مارس).

وبحسب مصادر محلية، فإن الخطوة التي خاض فيها العشرات من سكان حي "أولاد اعمامو" وحي "اقراقشة" وحي "معمل السكر"، تأتي إحتجاجاً على إستمرار شركة "كوناريف" المُستغّلة لمحجرة بالمنطقة، بإستعمال تقنية التفجيرات في أشغالها، مما يحدت رجات تزرع الرعب في الساكنة.

ر2

وأوضحت المصادر، أن تمادي الشركة في إستعامل هذه الطريقة رغم إحتجاجات الساكنة، أجّجت الغضب في النفوس، بسبب قوة الإهتزازات التي شبها مواطنون بـ"الزلزال"، حيث أدت إلى تصدع وتشقق جدران وأسقف بعض البنايات.

ر1

وأشارت ذات المصادر إلى أنه تم فض الإعتصام وفتح الطريق أمام حركة السير، بعد أن أسفرت الإشتباكات عن إصابات، جرى نقل بعضها إلى المستشفى.