دعا المكتب القطري لقطاع التربية والتعليم بجماعة "العدل والإحسان"، إلى مساندة الأساتذة المتدربين في مسيرتهم المنتظر تنظيمها يوم الأحد 20 مارس الحالي بالدار البيضاء.

كما جدد المكتب القطري المذكور، عبر بيان له توصل به "بديل.أنفو"، تضامنه اللامشروط مع "قضية الأساتذة المتدربين العادلة ومطالبهم المشروعة"، مؤكدا "أنه يتابع بقلق شديد ما يتعرض له الأساتذة المتدربون والأستاذات المتدربات من أشكال فظيعة من القمع والتنكيل والاستخفاف من طرف القوات المخزنية، وأمام إمعان الحكومة في الاستهتار والتعامل اللامسؤول مع مطالب هذه الشريحة من أبناء المغرب".

وناشد ذات البيان "الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية وكافة مكونات الشعب المغربي للوقوف إلى جانبه الأساتذة المتدربين دفاعا عن المدرسة العمومية وحماية لمنظومة التربية والتكوين من الإفلاس والانهيار..."

في ذات السياق دعت القيادات الوطنية للنقابات التعليمية الثلاث (الجامعة الحرة للتعليم UGTM، النقابة الوطنية للتعليم FDT، الجامعة الوطنية للتعليم FNE) إلى المشاركة في مسيرة الأساتذة المتدربين، المزمع تنظيمها يوم الأحد 20 مارس بالدار البيضاء.

ونددت النقابات المذكورة في بيان لها توصل به "بديل.انفو"،  "بشدة بالقمع المسلط على الأساتذة المتدربين في مختلف مناطق المغرب"، مجددة " تضامنها اللا مشروط ومساندتها التامة مع مطالب الأساتذة المتدربين والمتدربات وتحيي لجنة الحوار للأساتذة المتدربين على الروح الوطنية العالية والمسؤولية التي أبدوها طيلة أطوار التفاوض".