في خضم التطورات الأخيرة التي عرفتها قضية الصحراء، والتوتر الشديد بين المغرب والأمم المتحدة، بث موقع “ويكيليكس” الشهير وثيقة سرية تشير إلى احتمال تورط الجزائر في “تفاهم” مع الإرهابي مختار بلمختار وجماعته لضرب الصحراء.

وأوردت صحيفة "أخبار اليوم"، رسالة توصلت بها هيلاري كلينتون، كاتبة الدولة السابقة التي تربطها علاقة متينة مع المغرب، على بريديها الإلكتروني الخاص بتاريخ 18 يناير 2013، يكشف لها سيدني بلومنتال، الذي كان مستشاراً خاصاً للرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون ويعتبر حافظ أسرار هيلاري، أن ” أشخاصاً لهم علاقة بضباط في المخابرات الفرنسية” قالوا إنه بعد اختطاف القنصل الجزائري في “غاو” بشمال مالي في أبريل 2012، توصلت الحكومة الجزائرية الى “تفاهم سري جدا” مع مختار بلمختار.

وينص هذا التفاهم -بحسب ذات اليومية التي أوردت الخبر في عدد نهاية الأسبوع 18-19 مارس- على الابتعاد عن الأراضي الجزائرية على أن تركز جماعة بلمختار، التي تحمل اسم “الموقعون بالدم” عملياتها على شمال مالي، مع العمل بين الفينة والأخرى على “مهاجمة المصالح المغربية” في الصحراء بـ”تشجيع من المخابرات الخارجية الجزائرية” حسب تعبير الرسالة الإلكترونية.